25 يناير 2022
تعليم متطور ضمن عالم متغير

مدونة جامعة الفلاح 

الموضوع: تعليم متطور ضمن عالم متغير

 

"الثروة ليست ثروة المال، بل ثروة الرجال"

الشيخ "زايد بن سلطان آل نهيان" -رحمه الله-

التعليم هو أساس السلام، والاستقرار، والازدهار الاقتصادي، والتقدم الاجتماعي، إنَّ الجائحة والتغير المناخي والتحولات الجيوسياسية هي بمنزلة نقطة تحوُّل للعالم، حيث سوف تحدِّد مسار التنمية البشرية لأجيال عديدة قادمة، مما يعني أنه يجب علينا التحُّرك بشكل عاجل لجعل التعليم على قمة الأولويات.

بدخــول عصــر الثــورة الصناعيــة الرابعــة، الــذي بات يعــرف بـ "عصــر المعلومــات"، بــرزت الحاجــة إلــى تطويــر نُظــم التعليــم علــى الصعيــد العالمــي، لإعداد أجيــال المســتقبل القــادرة علــى التعامـل مع التطور التكنولوجــي والتغيــرات المتســارعة، 

الكثيــر مــن الــدول اعتمدت اصلاح نظمها التعليميــة، كما اشــتركت الــدول العربيــة فــي رؤى، تســعى إلــى تحقيقهــا بحلــول عــام 2030، تتوافــق مــع أهــداف التنميــة المستدامة والتــي تتضمــن جــودة التعليــم، حيث تشير التقارير إلى 75 %مــن الوظائــف تواجـه خطـر التنمية وإحلال الآلة محـلَّ الإنسان، فـي مختلــف المجالات.

تكمــن العناصــر الأساسية لبحــث التطــورات التــي طــرأت علــى التعليــم والصناعــة فــي كيفيــة الجمــع بيــن التخصصــات ودمجهــا، وهنــا تجــدر الإشارة  إلــى ثلاثة مصطلحــات تُســتخدم لمعالجــة ذلــك الغــرض، وهــي:

      • التعلُّم متداخــل التخصصــات
      • التعلم العابـر للتخصصات
      • التعلم متعـدد التخصصات

وتعتمــد مقاربــة التعلم متعــدد التخصصــات علــى تحصيــل المعرفــة مــن تخصصــات مختلفــة، مع الاحتفاظ بالحواجــز بيــن تلــك التخصصــات، بينمــا تتســم مقاربــة التعلُّم متداخــل التخصصــات بتكامــل عناصرهـا، أما مقاربـة التعلُـم العابـر للتخصصـات فهي تشــمل تخصصــات عديــدة، مــع إتاحــة إمكانيــة بنــاء تصورات جديــدة تتجــاوز تلــك التخصصــات.

وتتمتع دولة الإمارات، بواحدة من منظومات التعلم الأكثر تطوراً وتقدماً في المنطقة.. وإلى جانب المنظومة الحكومية المتطورة، من خلال بوابة التعلم الذكي الخاصة بوزارة التربية والتعليم، والتي تعتمد على عدة محاور وهي: 

      • التربية القيادية الابتكارية
      • تطوير الاجندة الوطنية التربوية
      • منهجيات جديدة لبناء أجيال قويمة
      • نبذ ظاهرة التنمر في النظم التربوية 

وفي النهاية يجب أن يكون التعليم محوريًّا في استجابتنا سواء للتطورات السريعة أو للاضطرابات المتزايدة المرتبطة بكوفيد -19 والصراعات العنيفة والتغير المناخي، وهو ما أكد عليه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل متكوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي -رعاه الله- «لا تتوقفوا عن العلم.. العلم هو الذي يصنع الحياة.. ومن يتوقف عن التعلم.. يتوقف عن الحياة».

المصدر: مؤسسة محمد بن راشد للمعرفة