06 يونيو 2016
الإفطار على الماء البارد يضر الجسم

مدونة جامعة الفلاح 

الموضوع: الإفطار على الماء البارد يضر الجسم

 

كثير من الصائمين يعانون من مشاكل صحية وآلام في المعدة، وذلك بمجرد بدئهم في شرب كأس من الماء البارد عند البدء بالإفطار.

ومن جانبها تشير اختصاصية التغذية ربى العباسي إلى وجود بعض العادات الغذائية السيئة التي قد يقوم بها بعض الصائمين بدون معرفة منهم بمدى أثرها السلبي على صحة الجسم.

وتذهب العباسي إلى البدء بشرب الماء البارد مباشرة من أكثر العادات ممارسة، خصوصا في فصل الصيف، وعندما يشعر الصائم بالعطش الشديد، الأمر الذي قد يتسبب بمغص حاد ناتج عن تقلص في عضلات وجدار المعدة.

وبدورها تنصح العباسي بدء وجبة الإفطار بالتمر والشوربة الدافئة، إضافة إلى كأس من الماء المعتدل وليس البارد.

وتنوه العباسي إلى أن العديد من الناس يتناولون طعام الإفطار بعد الأذان مباشرة، حيث يحتوي على أنواع طعام مختلفة وخاصة الدسمة منها، ما يسبب لدى الصائم عسرا في الهضم.

وتجد العباسي أن تأجيل تناول الطعام إلى ما بعد صلاة المغرب أفضل بكثير، كونه يجنب الجسم الشعور بالتعب والإرهاق والتخمة التي ترهق المعدة.

ومن العادات السيئة التي يقوم بها الصائمون خلال شهر رمضان، بحسب العباسي، انقطاعهم عن تناول الطعام، اعتقادا منهم أن هذا السلوك يساهم فى إنقاص الوزن، إلا أنه قد يؤدي إلى خلل في توزيع مكونات الجسم.

وتحذر العباسي من الامتناع عن الطعام خلال الليل، منوهة إلى أهمية التركيز على الأغذية الطبيعية والمتوازنة التي تمكن الجسم من القدرة على الصيام.

وتؤكد العباسي أهمية الحرص على تناول وجبة السحور، إذ من غير الممكن الحصول على احتياجات الجسم الغذائية كافة من خلال وجبة واحدة، الأمر الذي يجعل السحور وجبة في غاية الأهمية.

ويمكن لوجبة السحور أن تشكل نمطا غذائيا سليما خلال الشهر الفضيل، وفق العباسي، من خلال تناول وجبة غذائية متوازنة كتناول الفول المدمس مع زيت الزيتون، ورغيف من الخبز الأسمر، إلى جانب بعض من حبات الزيتون، بالإضافة إلى كوب من الحليب وطبق من سلطة الفاكهة مع نكتار الفاكهة، وذلك كي تمد الجسم بالمزيد من الطاقة التي يحتاجها.

 

المصدر: معلومات مفيدة

مدونة جامعة الفلاح ... بالمعرفة نصنع الفرق