22 سبتمبر 2016
أثر السفر باتجاه الشرق جواً على جسم الإنسان

مدونة جامعة الفلاح 

الموضوع: أثر السفر باتجاه الشرق جواً على جسم الإنسان

 

أثر السفر باتجاه الشرق جواً على جسم الإنسان

أثر السفر باتجاه الشرق جواً على جسم الإنسان

إن الأنماط البيولوجية للجسم والاضطراب في العمليات الأيضية والعضوية وأنماط النوم المعتاد تنشأ عن اختلاف التوقيت عند الطيران السريع لمناطق بعيدة.

حيث نشر علماء فيزياء من جامعة ماريلاند أبحاثهم حول الفرق في استجابة خلايا المخ العصبية وفقًا لاتجاه السفر.

وأشارت الاستنتاجات، أن السفر إلى ناحية الغرب يزيد من الوقت مما يسمح للجسم بالحصول على فترة أطول للتعافي من آثار اختلاف التوقيت السلبية.

في حين أن السفر شرقًا يُقلل من مدة اليوم ما يُقلل من الوقت اللازم للتعافي من آثار فارق التوقيت.

وتكشف الدراسة أن المسافرين باتجاه الغرب يحتاجون من ثلاثة إلى 3.5 يوم للتعافي من آثار اضطرابات السفر عبر ثلاث مناطق زمنية. وتصل المدة إلى 6 أيام للتعافي من سفر عبر ستة مناطق زمنية.

من ناحية أخرى، فإن المسافرين عبر الشرق يحتاجون إلى أربعة أيام للتعافي من سفر عبر 3 مناطق زمنية، وقد يستغرقون 8 أيام للتعافي عبر سفر 6 مناطق زمنية.

 

المصدر: مجلة ذي تايمز

مواضيع متصلة:

أهمية إدارة الوقت