اعتمدت شؤون الطلبة في جامعة الفلاح تشكيل مجلس إسعاد الطلبة، الذي شارك به مجموعة من الطلبة والطالبات من مختلف كليات الجامعة، لتعزيز قيم ومفاهيم السعادة والتسامح في نفوس طلبة الجامعة، وترسيخ تلك المعاني كسلوك عملي في أروقة الجامعة ومرافقها الحية.


وينطلق مجلس إسعاد الطلبة في جامعة الفلاح من البرنامج الوطني للسعادة والإيجابية وهو من مبادرات وبرامج وزارة السعادة الذي يسعى في المقام الأول إلى توفير وضمان سعادة جميع أفراد المجتمع وترسيخ قيم الإيجابية والسعادة، باعتبارها أسلوب حياة متكامل في مجتمع دولة الإمارات العربية المتحدة.

ويتكون مجلس إسعاد الطلبة من 7 أعضاء برئاسة الطالبة سلوى العديدي من كلية الاتصال الجماهيري، والطالب عبدالله أحمد سلامة، والطالبة شمسه عبدالله الحبسي، والطالبة فاطمه راشد العري، والطالبة نهى علي الرياشي، والطالب راشد سعيد الزحمي، والطالب عيسى محمد خلف الشاعر، حيث يهدف المجلس إلى التعرف على الخدمات الواجب تقديمها للطلبة بما يضمن رفع مستوى سعادتهم، وتحديد الأنشطة و الفعاليات التي تضمن للطلبة السعادة و العمل على توفيرها، بالإضافة إلى تحقيق تطلعات الطلبة وتقديم خدمات الدعم و المساعدة، وقياس مدى سعادة الطلبة تجاه الخدمات التي تقدمها الجامعة.


وأكدت رئيسة المجلس الطالبة سلوى العديدي أن المجلس سيعمل على إطلاق العديد من المبادرات والأنشطة والبرامج، لتحقيق السعادة والإيجابية لجميع الطلبة والطالبات، وممارسة نهج السعادة والتسامح، ضمن خطط وبرامج تواءم واستراتيجيات وخطط البرنامج الوطني للسعادة والإيجابية، وهو ما تسعى إليه الجامعة إلى تحقيقه من منظور وسطي ينشر الخير والحب، والسعادة، والسلام.